صحابة رسول الله
الصحابى الجليل ذو النورين عثمان بن عفان

 

 

الصحابى الجليل  ذو النورين عثمان بن عفان 

 

 

 

لقب ـ ذا النورين ـ لجمعه بين ابنتي رسول الله صلى الله عليه وسلم، وجملة من في الصحابة اسمهم 'عثمان' ثلاثة عشر، ليس فيهم من أبوه عفان غيره· أسلم بعد نيف وثلاثين رجلا، وكان ممن أسلم بوساطة أبي بكر· ولما جاء به أبو بكر إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال له: 'يا عثمان أجب الله إلى جنته فإني رسول الله إليك وإلى خلقه' قال: فوالله ما تمالكت حين سمعت صوته أن أسلمت·

وقد هاجر رضي الله عنه إلى الحبشة مع زوجته رقية بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وهو أول مهاجر إليها· ثم هاجر ثانية إلى المدينة· كان رضي الله عنه من السابقين الأولين، ممن صلى إلى القبلتين، وهاجر الهجرتين، وزوج، وأوتي من الأجر كفلين· وقد أنفق ماله في نصرة الدعوة فجهز جيش العسرة بتسعمائة وخمسين بعيرا وخمسين فرسا· كما اشترى بئر رومة بعشرين ألفا وتصدق بها وجعل دلوه فيها لدلاء المسلمين·

وابتاع توسعة المسجد بخمسة وعشرين ألفا· وهو أحد العشرة المبشرين بالجنة، وأحد الستة الذين جعل عمر الأمر شورى بينهم، وتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو عنه راض، وهو أول من ختم القرآن في ركعة، واختصه رسول الله صلى الله عليه وآله بكتابة الوحي وأخبر أنه أشد هذه الأمة حياء، وأن الملائكة تستحي منه، أخرج له الشيخان ستة عشر حديثا، اتفقا في ثلاثة، وانفرد البخاري بثمانية، ومسلم بخمسة، وكان أخوه من المهاجرين عبد الرحمن بن عوف، ومن الأنصار أوس بن ثابت، وقد بويع بالخلافة يوم السبت عشرا لمحرم، وفتح الله في أيام خلافته الإسكندرية ثم سابور ثم افريقية ثم قبرص، طبرسان وبلاد فارس وسجهستان ثم ساحل الأردن·

قتله الهمّج والمصحف بين يديه، وسبب ذلك أنهم أرادوه على ترك الخلافة وخلع نفسه، وقال له النبي صلى الله عليه وسلم 'عثمان، إنه لعل الله أن يلبسك قميصا فإن أرادوك على خلعه فلا تخلعه' وكان معه في الدار نحو ستمائة رجل، فطلبوا منه الخروج للقتال، فمنعهم وقال: إنما المراد نفسي وسأقي المسلمين بها· فسقط دمه رضي الله عنه على قوله تعالى: 'فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم' قتلوه ثاني عشر ذي الحجة يوم الجمعة·

وكان يصلي بالناس في مدة حصاره أبو هريرة رضي الله عنه بأمر عثمان·

والذي تولى غسله ودفنه والصلاة عليه جبير بن مطعم، والمسور بن مخرمة، وحكيم بن حزام، وابنه عمرو بن عثمان، وزوجتاه نائلة وأم البنين· وصلى عليه الزبير بوصية منه· ودفن في مكان يسمى ـ حس كوكب ـ بالبقيع·

وكانت مدة ولايته إحدى عشرة سنة وأحد عشر شهرا وأربع عشر يوما، واسشتهدوا له تسعون سنة، وهناك من قال ـ ثمان وثمانون سنة ـ وكان له من الولد تسعة ذكور وسبع إناث· رضي الله عنه وجزاه عن الإسلام خير الجزاء·

 

 

 

 

القرآن الكريم
القرآن الكريم مقروءا
ترتيلات القرآن الكريم
تسجيلات نادرة القرآن الكريم
نور النبي
رسول الله في أعين محبيه
رد الشبهات عن رسول الله
آل بيت رسول الله
صحابة رسول الله
أضف لمعلوماتك الإسلامية
المنتدى الإسلامي
البحث في الملفات
 
البحث في المقالات
 
السيرة النبوية
مقروءة
مسموعة
نور النبي
المكتبة الإسلامية
الكتب والبحوث
التسجيلات الصوتية
التسجيلات المرئية
نور النبي
المرأة والطفل
نصائح ذهبية
إيمانك يا مؤمنة
علمي طفلك الإيمان
نور النبي
Facebook
صفحة موقع نور النبي

صفحة فضيلة الشيخ
أبوهاشم الشريف
نور النبي
انت الزائر رقم 6303739
أخبار الموقع عن الموقع اتصل بنا رد الشبهات عن رسول الله آل بيت رسول الله الرئيسية
Powered By Ray-IT - All Rights Reserved 2006