أخبار الموقع
الإعلام باستحباب شد الرحال لزيارة قبر خير الانام صلى الله عليه وسلم

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

تقديم : فضيلة الشيخ عيسى بن عبد الله بن مانع الحميري

 

الحمد لله رب العالمين حمدا يوافي نعمه ويكافئ مزيده , هو الذي بعث رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله .

 

هذا النبي العظيم منة رب العالمين على جميع المسلمين حينما جعل مثواه في بقعة من الارض شرفت وتقدست وتكرمت به وحازت في قلوب المؤمنين شرفا و قدرا.

 فانه تكريم من اتلمولى جل وعلا لأمة الاسلام بتفردها بهذه المنقبة . اذ كل قبر لرسول او نبي لا يجزم بصحة وجوده كما يجزم بصحة قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم ,وما نراه الا تشريعا لهذه الامة بان تكون على اتصال دائم ورحم متواصل لا ينقطع حتى يرث الله الارض ومن عليها .

 

فأي مانع واي حائل عن شد الرحال لزيارته وهو القائل في حديث شد الرحال و "مسجدي" ونسبة المسجد اليه دليل على ان فضل المسجد من جواره , كما ان المسجد الحرام شرف به وبالانبياء قبله عليهم السلام وبأن تربته منه ففاز الحرم بزيادة الاجر عما سواه .

 

 ثم تشرف المسجد الاقصى وهو اولى القبلتين به وبالانبياء قبله عليهم الصلاة والسلام , وكان الأجدر أن يكون المسجد الاقصى اولى بالفضل من المسجد النبوي لولا ان مثوى النبي فيه , فسبحانه القائل : (( ذلك ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب )) علما بأن شد الرحال الى مثواه  قد ثبتت فيه احاديث منها قوله صلى الله عليه وسلم : " كنت قد نهيتكم عن زيارة القبور ألا فزوروها.... الحديث )) ولم يقل الا قبور الانبياء .

 

فعلى المانع إن يرعى ويتقي الله من التقليد الأعمى الذي لا يؤدي إلى خير.

 

فالحكمة ضالة المؤمن أينما وجدها التقطها والمسلم أخو المسلم لا ييسلمه ولا يظلمه والدين قوي , ولن يشاد الدين احدإلا غلبه فأوغلو فيه بفرق ,ودين الإسلام سهل التسجي لا يقبل التحيز والعنصرية ولا يرضى بالتشدد والانتهازية .

 

إن حقيقة الإسلام تستهجن السطحية في الرأي وتنبذ تطبيقها في الواقع لأنها غير محصنة من هجوم الآراءأو وجهات النظر الاخرى هنا وهناك .

 

لذا ينبغي على الكيس الحذر ان يكون متفطنا ذكي الالتقاط ,لا يكون امعة ينخدع بدعاة الفتنة الذين انطلقوا هنا وهنا كي يلبسون الحق بالباطل وهذا ليس من خلق المسلم ولا من سيرة السلف الصالح .

 

وهذه رسالة جليلة للمحدث الفاضل مسعود سعيد ممدوح جزاه الله هن الاسلام والمسلمين خيرا الجزاء بما ينافح عن السنة المطهرة .. أسماها ( الإعلام باستحباب شد الرحال لزيارة قبر خير الأنام عليه افضل الصلاة والسلام ) .

 

جمع فيها خلاصة ما قيل في هذا المقام وادلى بدلوه ليرضي حبيبه رسول الله صلى الله عليه وسلم ويشفى بها قلوب قوم مؤمنين , ويهدي بها قلوب المنكرين والمكابرين بالحجة االدامغة والبراهين الساطعة .

 

والله أسأل ان ينفع بها المسلمين ويرأب بها الصدع , ويجمع بها الشمل ان ربي سميع الدعاء .

 

وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

 

                                         كتبه عيسى بن مانع الحميري

مدير عام دائرة الأوقاف والشؤون الاسلامية بدبي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الدليل على استحباب السفر

لزيارة القبر النبوي الشريف

 

 

إن شد الرحال أي السفر لزيارة القبر النبوي الشريف من آكد المندوبات , وهو قريب من الوجوب عند بعض العلماء بل واجب عند الظاهرية وكثير من المالكة والحنفية .

 

قال الإمام – المجمع على علمه وفضله – أبوزكريا النووي رحمه الله تعالى: واعلم ان زيارة قبر النبي صلى الله عليه وسلم من أهم القربات وانجح المساعي , فإذا انصرف الحجاج والمعتمرون من مكة استحب لهم استحبابا مؤكدا ان يتوجهوا لزيارته صلى الله عليه وسلم وينوي الزائر من الزيارة التقرب وشد الرحل والصلاة فيه .

(المجموع 8/204)

 

وعلى هذا درج سائر الفقهاء في المذاهب رحمهم الله تعالى وبمثله قال امام الحنابلة ابو محمد بن قدامة الحنبلي في المغني 3/588

 

وقال ايضا في المقنع  ( واذا فرغ من الحج استحب له زيارة قبر النبي صلى الله عليه وسلم وقبر صاحبيه ) وعلق عليه المرداوي بقوله : وهذا المذهب , وعليه الاصحاب قاطبة . انتهى من الانصاف (4/53)

 

وفيما ذكرت كفاية لمن كان من اهل العناية وسلم لأولى الفقه والدراية .

 

واما من رغب في معرفة الدليل , فانهم استدلوا على مطلوبهم بالكتاب والسنة والاجماع .

 

 

اولا- الدليل من الكتاب :

 

قال تعالى (( ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاءوك فاستغفروا الله لوجدوا الله توابا رحيما )) .

 

هذه الآية الشريفة دالة على طلب المجيء اليه صلى الله عليه وسلم  في جميع الحلات لوقوع الفعل (جاءوك) في حيز الشرط الذي يدل على العموم .

وأعلى صيغ العموم ما وقع في سياق الشرط كما في ارشاد الفحول (ص122)

 

وقد فهم المفسرون من الآية هذا العموم , ولذلك تراهم يذكرون قصة العتبي الذي جاء للقبر الشريف وتلا هذه الاية وهي قصة مشهورة .

 

فالآية دلت على تعليق وجدان الله توابا رحيما بثلاثة امور  المجيء و الاستغفار واستغفار الرسول لهم

 

وقد حصل استغفار الرسول صلى الله عليه وسلم لجميع المؤمنين قال تعالى :

(( واستغفر لذنبك وللمؤمنين والمؤمنات )) 19محمد

 

***

 

 وقد اعترض محمد صالح العثيمين على الاستدلال بالآية فقال في فتاويه (1/كما نقله صاحب كتاب (فتاوى مهمة لعموم الامة) ما نصه :

(إذ) هذا ظرف لما مضى وليست ظرفا للمستقبل لم يقل الله : ولو انهم اذا ظلمو  بل قال : (( اذ ظلمو ))فالاية تتحدث عن امر وقع في حياة الرسول , واستغفار الرسول بعد مماته امر متعذر لأنه اذا مات انقطع عمله الا من ثلاث كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم  : صدقه جارية او علم ينتفع به او ولد صالح يدعوا له , فلا يمكن للانسان بعد موته ان يستغفر لأحد ولا يستغفر لنفسه ايضا لأن العمل انقطع . انتهى .

 

قلت : هذا اقدام جريء من العثيمين نسأل الله العافية.

 

واليك تفنيده بالآتي :

 

أما قصره اذ على الزمن الماضي فقط ففيه نظر لأن (اذ) كما تستعمل في الماضي تستعمل في المستقبل و (اذا ) للماضي قال الله عز وجل (( ولو ترى (اذ) فزعوا )) سبأ 51

 

قلت : ومن استعمال اذ للمستقبل قوله تعالى (( ولو ترى اذ وقفوا على النار )) الانعام 27

 

(( ولو ترى اذ الظالمون في غمرات الموت )) الانعم 93

 

(( ولو ترى اذ المجرمون ناكسوا رؤوسهم عند ربهم )) السجدة 12

 

قوله ( واستغفار الرسول امر متعذر لأنه اذا مات انقطع عمله الا من ثلاث )

أ‌.       هـ

 

قلت : استغفار سيدنا رسول الله غير متعذر لأمور :

 

الأول : قد صح أن النبي قال : " الانبياء احياء في قبورهم يصلون ". اخرجه البيهقي في حياة الانبياء (ص15) وأبو يعلى في مشنده (6/147 ) وابو نعيم في اخبار اصبهان وغيرهم .

 

 وقال الهيثمي في المجمع (8/211) ورجال ابي يعلي ثقات والحديث له طرق .

 

وقال رسول الله : " مررت على موسى وهو قائم يصلي في قبره " اخرجه مسلم (4/1845) واحمد (3/120) والغوي في شرح السنة (13/351)

وغيرهم .

 

وقال ابن القيم في نونيته عند الكلام على حياة الرسل بعد مماتهم ( النونية مع شرح ابن عيسى(2/160) :

 

 

 

والرسول اكمل حاله منه بلا ***  شك وهذا ظاهر التبيان

فلذلك كانوا بالحياة احق من *** شهدائنا بالعقل والبرهان

وبأن عقد نكاحه لم ينفسـخ *** فنساؤه في عصمة وصيان

ولأجل هذا لم يحل لغيره *** منهن واحدة مدى الأزمان

أفليس في هذا دليل انه *** حي لمن كانت له اذنان

 

الثاني : ثبت النبي صلى بالأنبياء إماما عليهم السلام  في الإسراء وهذا متواتر , وكانوا قد ماتوا جميعا , وراجعه موسى عليه السلام في الصلوات ورأى غيره في السماوات .

 

فمن كان هذا حاله فكيف يتعذر عليه الاستغفار ؟

 

والصلاة دعاء واستغفار وتضرع.

 

الثالث : قد صح أن النبي قال : " حياتي خير لكم تحدثون ويحدث لكم  , ومماتي خير لكم تعرض علي اعمالكم فما رأيت من خير حمدت الله وما رأيت من شر استغفرت لكم .

 

وهو حديث صحيح وقال عنه الحافظ العراقي في طرح التثريب ( 3 / 792) : إسناده جيد . وقال الهيثمي ( المجمع 9 / 24) رواه البزار ورجاله رجال الصحيح وصححه السيوطي في الخصائص ( 2/ 281) .

 

وكلام العراقي والهيثمي بالنسبة للبزار فقط , والا فالحديث صحيح كما قال الحافظ السيوطي وغيره وقد توسعت بالكلام عليه في ( رفع المنارة لتخريج احاديث التوسل والزيارة ) .

 

 الرابع : استغفار الرسول الرسول حاصل لجميع المؤمنين من ادرك حياته ومن لم يدركها قال تعالى : (( واستغفر لذنبك وللمؤمنين والمؤمنات )) وهذه منة من الله تعالى وخصوصية من خصوصيات سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم .

 

وقد علم مما سبق ان الامور الثلاثة المذكورة في الاية و هي :

 

1)    المجيء اليه .

2)    الاستغفار .

3)    واستغفار الرسول للمؤمنين حاصله في حياته وبعد انتقاله ,

 

ولا يقال ان الاية وردت في اقوام معينين لا يقال ذلك لأنه

كما هو معروف ( العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب) .

 

ولذلكفهم المفسرون من هذه الاية معنى العموم واستحبوا لمن جاء لزيارة القبر الشريف أن يقرأ هذه الاية  قال تعالى : (( ولو انهم اذ ظلموا انفسهم جاؤوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيما )) ويستغفر الله تعالى .

 

وهذه التفاسير بين ايدينا والمناسك التي صنفها علماء المذاهب كذلك وهي تظهر دعوى صدق الاستدلال بالاية .

 

 ولماذا لا نذهب بعيدا فهذا العلامة ابو محمد بن قدامة الحنبلي  صاحب المغني , الذي يقول فيه ابن تيمية ما دخل الشام بعد الاوزاعي افقه من ابن قدامة وكما قال بن باز : من اخذ بالمغنى فقد استغنى .

 

قال شيخ الحنابلة أبو محمد ابن قدامة في المغنى (3/590) في صفة زيارة المصطفى صلى الله عليه وسلم .

 

ثم تاتي القبر فتولي ظهرك القبلة وتستقبل وسطه وتقول :

 

السلام عليك ايها النبي ورحمة الله و بركاته , السلام عليك يا نبي الله وخيرته من خلقه , اشهد الا اله الا الله وحده لا شريك له وان محمدا عبده ورسوله , اشهد انك قد بلغت رسالات ربك ونصخت لأمتك , ودعوت الى سبيل ربك بالحكمة و الموعظة الحسنة , وعبدت الله حتى اتاك اليقين , فصلى الله عليك كثيرا كما يحب ربنا ويرضى , اللهم اجزه عنا افضل مل جزيت أحدا من النبيينوالمرسلين , وابعثه المقام المحمود الذي وعدته يغبطه به الأولون والاخرون  , اللهم صل على محمد وعلى ال محمد كما صليت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم انك حميد مجيد , اللهم انك قلت وقولك الحق : ((ولو انهم اذ ظلموا انفسهم جاؤوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيما )) وقد اتيتك مستغفرا من ذنوبي , مستشفعا بك الى ربي فأسألك يا ربل أن توجب لي المغفرة كما اوجبتها لمن أتاه في حياته , اللهم اجعله اول الشافعين وانجح السائلين واكرم الاولين والاخرين , برحمتك يا أرحم الراحمين , ثم يدعوا لوالديه واخوانه وللمسلمين اجمعين . ثم يتقدم قليلا ويقول : السلام عليك يا ابابكر الصديق السلام عليك يا عمر الفاروق , السلام عليكما يا صاحبي رسول الله صلى الله عليه وسلم وضجيعيه ووزيريه ورحمة الله وبركاته اللهم اجزهما عن نبيهما وعن الاسلام خيرا , سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار , اللهم لا تجعله اخر العهد من قبر نبيك ومن حرم مسجدك يا ارحم الراحمين . انتهى كلام ابن قدامة رحمه الله تعالى .

 

بقي الكلام على قول ابن عثيمين : لأنه اذا مات صلى الله تعالى عليه واله وسلم انقطع عمله الامن ثلاث . ........ الخ

 

قلت : سيدنا رسول الله من الكمالات واخصوصيات مالم يصلح لأحد هذه قرره ابن تيمية في كتابه ( الصارم المسلول على شاتم الرسول ) وهو احسن كتبه وهو صلى الله عليه وسلم في ترق وارتفاع الى يوم الدين . وهذا امر معلوم من  الدين بالضرورة ومنفرد في كتب الخصائص ودلالئل النبوة والشفاء وشروحه .

 

فقد قال صلى الله عليه وسلم : " من دعا الى هدى كان له من الاجر مثل اجور من اتبعه لا ينقص من اجورهم شيئا " . اخرجه مسلم وغيره

 

 فجميع الاعمال الصالحة التي تصدر عن الامة المحمدية  راجعة لدعوة الرسول صلى الله عليه وسلم لهم فثوابها راجع اليه وهو ينتفع به قطعا من غير ان ينقص ذلك من اجوهم شيئا.

 

وفي هذا الصواب قال ابن تيمية في الفتاوي (1/191) : ثبت عنه صلى الله عليه وسلم في الصحيح انه قال : " من دعا الى هدى كان له من الاجر مثل اجور من اتبعه من غير ان ينقص من اجورهم شيء " .

 

ومحمد صلى الله عليه وسلم هو الداعي الى ما تفعله امته من الخيرات فما يفعلونه له فيه من الاجر مثل اجورهم من غير ان ينقص من اجورهم شيء , انتهى كلام ابن تيمية .

 

ثانيا : الدليل من السنة

 

وهو ينقسم الى قسمين :

 

الاول : الاحاديث الدالة على مطلق الامر بزيارة القبور وجاءت في ذلك احاديث متعددة بلغت حد التوتر كم في نظم المتناثر في الحديث المتواتر (ص80 _ 81 )

 

ومن الفاظ الحديث ( اني كنت نهيتكم عن زيارة القبور الا فزوروها فانها تذكركم الاخرة ) .

 

أخرجه مسلم (2/672 ) واحمد في المسند (5 /355 ) والطحاوي (4/28 ) عن بريدة بن الحصيب .

 

ومن الفاظه ما اخرجه النسائي في سننه (4 / 73 ) من حديث بريدة ايضا : قال : قال رسوال الله صلى الله عليه وسلم ( فمن اراد ان يزور القبور فليزر ولا تقولو هجرا ) .

 

وهاذا الحديث عام , لأن الفعل في سياق الشرط يفيد العموم فالزيارة مطلوبة بسفر وبدون سفرولا تجد مخصصا لهذا الحديث في عرف الشرع ولو استظهر المخالف بالثقلين فلن يجد هذا المخصص .

 

 ثم ان لفظ ( الزيارة ) يلزم منه الانتقال من مكان لاخر فالشارع يحض على الانتقال من مكان لاخر من اجل زيارة القبور .

 

 

فان قي قد قال ايبن تيمية في الرد على الاخنائي ( ص 77 ) قوله ( فزورو القبور ) فالامر بمطلق الزيارة او استحبابها او اباحتها لا يلزم السفر الى ذلك لا لاستحبابه ولا لاباحته .ا . هـ

 

قلت : الحديث عام لا يخصصه شيء وقد تقرر : ان الامار ثبت ثبتت لوازمه .

 

فاذا تعلقت الزيارة بانتقال سفر فلا يوجد ما يمنع من هذا السفر .

 

ثم المرجع عند الاختلاف هو الشرع قال الله تعالى : (( فان تنازعتم في شيء فردوه الى الله و الرسول ان كنتم تؤمنون بالله واليوم الاخر ذلم خيرا واحسن تأويلا )) (النساء :59) وقد سمي الشارع السفر زيارة وهو نص لا يحتمل التأويل .

 

فقد اخرج مسلم في صحيحه ( 4 / 1988 )  " ان رجلا زار اخا له في قرية اخرى فأرصد الله على مدرجته ملكافلما اتى عليه قال : اين تريد ؟ قال  : اريد اخا لي في تلك القرية  قال : هل لك عليه من نعمة تربها ؟ قال : لا الا اني احببته في الله فقال : اني رسول الله اليك فان الله احبك كما احببته " .

 

فالشارع قد سمى السفر وهو الانتقال من قرية الى اخرى زيارة فلفظ الزيارة يحتمل السفر او عدمه .

 

 وعليه فقصر لفظ الزيارة على احد نوعيها وهو الزيارة التي بدون سفر تحكم في النص ومخالفة لأصول الشرع والله اعلم .

 

فائــــــدة :

 

قال احافظ ابو زرعة العراقي في طرح التثريب ( 6 / 43 ) : وكان والدي ( أي الحافظ الكبير ولي الله العراقي ) رحمه الله تعالىى يحيك انه كان معادلا للشيخ زين الدين بن رجب الحنبلي في التوجه الى بلد الخليل عليه السلام , فلما دنا من البلد قال : نويت الصلاة في مسجد الخليل ليتحرز عن شد الرحل لزيارته على طريقة شيخ الحنابلة ابن تينية قال : فقلت : نويت زيارة قبر الخليل عليه السلام ثم قلت له : اما انتا فقد خالفت النبي لأنه قال : (( لا تشد الرحال الا الى ثلاثة مساجد وقدد شددت الرحل الى مسجد رابع وما انا فاتبعت النبي لأنه قال ( زورو القبر ) افقال الاقبور الانبياء ؟ قال : فبهت . اهـ

 

والعراقي الكبير كان حافظا فقهيا اصوليا فرحمه الله على الجميع .

 

 

  

 

 

 

 

 

 

القرآن الكريم
القرآن الكريم مقروءا
ترتيلات القرآن الكريم
تسجيلات نادرة القرآن الكريم
نور النبي
رسول الله في أعين محبيه
رد الشبهات عن رسول الله
آل بيت رسول الله
صحابة رسول الله
أضف لمعلوماتك الإسلامية
المنتدى الإسلامي
البحث في الملفات
 
البحث في المقالات
 
السيرة النبوية
مقروءة
مسموعة
نور النبي
المكتبة الإسلامية
الكتب والبحوث
التسجيلات الصوتية
التسجيلات المرئية
نور النبي
المرأة والطفل
نصائح ذهبية
إيمانك يا مؤمنة
علمي طفلك الإيمان
نور النبي
Facebook
صفحة موقع نور النبي

صفحة فضيلة الشيخ
أبوهاشم الشريف
نور النبي
انت الزائر رقم 6303778
أخبار الموقع عن الموقع اتصل بنا رد الشبهات عن رسول الله آل بيت رسول الله الرئيسية
Powered By Ray-IT - All Rights Reserved 2006